Translate

يغار ويبكي ولا ينسي .. الجمل سفينة الصحراء

يغار ويبكي ولا ينسي .. الجمل سفينة الصحراء

     

    يغار ويبكي ولا ينسي .. الجمل سفينة الصحراء


    أنواع الأبل، أسماء الأبل ، أسماء الجمل، أنواع الجمال، سفينة الصحراء، أشباه الجمال
    أنواع الأبل، أسماء الأبل، أنواع الجمل، أنواع الجمال، أسماء الجمال


    الجمل سفينة الصحراء من فصيلة الجمليات شفعيات الأصابع  تشتهر بقدرتها على الصبر وتحمل صعاب البيئة الصحراوية شديدة الحرارة والجفاف والعطش والجوع ، ويعرف الجمل بأنه الذكر أما الأنثى تسمي ناقة وله عدد من الأسماء الأخري وذكر في مواضع كثيرة في القرآن الكريم .

    ذاكرة الجمل ( الأبل )


    ومن صفات الجمل التي تجعله مختلفا وتميزه عن بعض الحيوانات ذاكرته القوية حيث يستطيع أن يعرف المكان الذي نشأ فيه ، ويقدر البدو ذكاء الجمل فيقصدونه إذا ضلو الطريق ، كما أنه يتذكر جيداً المكان الذي شرب منه أول مره ويستطيع العودة إليه متي عطش ،  وذاكرته القوية تجعله حيوان لا ينسي ما تعرض له أو أذاه وأن مرت عشر سنوات فينتقم متي وجد فرصة لذلك .


    ومن صفات الجمل أيضاً أنه يغار فقد يدخل في معارك دموية يقتل فيها بعضهم البعض ، كما أنه يبكي عند نحره فيتعمد أهل الصحراء بتغطية رأسه قبل نحره حتي لا يرون دموعه .



    انواع الجمال، اسماء الجمال، أسماء الأبل ، أشباه الجمال، الجمل الأسيوي
    أشباه الجمال، أسماء الجمال، أنواع الإبل، أنواع الجمل، الجمل الأسيوي

    أنواع الجمال ( الأبل )

    وينقسم الجمل إلي نوعان هما الجمل العربي ويعيش في الوطن العربي و إفريقيا والهند  وهو ذو سنام واحد ضخم .
    والنوع الثاني يستوطن آسيا الوسطى وهو ذو سنامان مغطى جسمه  بوبر يساعد على تحمل الطقس الشتوي البارد وأرجل قصيرة .

    سرعة الجمل ( الأبل )


    تبلغ سرعة الجمل حوالي 65 كم في الساعة ومتوسط عمر الجمل من 30 إلي 40 سنة  ويبلغ طولة 2.15 متر عند الكتف ويبلغ طول السنام 76 سم ، وفصيلة الجمليات هي الجمل العربي ذو السنام الواحد والجمل الأسيوي ذو السنامان وهي الجمال الحقيقية ، أما أشباه الجمال توجد في أمريكا وهي اللاما والفيكونيا والألبكة والغوناق .



    أشباه الجمال، أسماء الجمال، أسماء الأبل، أنواع الإبل، أنواع الجمال ، الجمل الأسيوي
    أشباه الجمال، أسماء الجمال، أسماء الأبل، أنواع الإبل، أنواع الجمال ، الجمل الأسيوي

    سنام الجمل ( الأبل )

    والسنام هو كتلة من الذهن تعلو ظهر الجمل تساعده على تحمل نقص الماء والطعام  لأشهر في الصحراء  حيث يتحول الدهن إلي طاقة خلال عملية التنفس .
    يعرف الجمل بقدرته العجيبة على تحمل ظروف البيئة الصحراوية وأحتوائه على عدد من الصفات الخلقية وهي  : 

    صفات الجمال ( الأبل )

    • السنام التي تعلو ظهره ويختزن فيها الدهون . 
    • صفين من الرموش الطويلة تقي العين من رمال الصحراء .
    • خف القدم الأسفنجي اللين ليتمكن من السير على الرمال .
    • لديه أرجل طويلة حتي تبعده عن حرارة الرمال  .
    • أذن صغيرة ذات شعر كثيف حتى لا تتأذي من رمال الصحراء .
    • أنف مجعدة كبيرة من الداخل تستطيع تكثيف البخار الخارج مع هواء الزفير تجعله الحيوان الوحيد الذي يستطيع أستعادة الماء من البخار الذي يتنفسه .
    • يستطع الجمل شرب ما يقرب من 18 لتر من الماء إذا عطش ، كما يمكنه شرب ماء البحر المالح فله كلي تخلصه من الأملاح الزائدة .
    • يستطيع الجمل أكل الأشواك دون أن تتأذي معدته وأمعاؤه لأن لعابه كالأسيد يذوب الأشواك فيأكلها كأنها خبزا .
    • يحتفظ الجمل بالبول في المثانة طالما أنه في حاجة إلى الماء، حيث يمتص الدم الماء والبول مرة أخرى ويدفعه إلى المعدة لتقوم بكتريا خاصة بتحويل البولينا إلى أحماض أمينية أي إلى بروتين وماء .
    • يرفع الجمل درجة حرارة جسمه نهاراً إلي 41.7 درجة مئوية  فلا يعرق إلا إذا أرتفعت درجة الحرارة عن 42 درجة مئوية وأثناء الليل يفقد درجة الحرارة الزائدة ، وكان يعتقد قديما بأن الجمل لا يعرف إلي أن تبين أنه له غدد عرقية   .
    • في حال أحتياج الجمل إلي الماء تحتفظ مثانته بالبول وتدفعه مع الدم مرة أخرى إلى المعدة ، حيث تقوم بكتيريا بتحويل البولينا إلي ماء وبروتين .
    أقرأ هذا أيضاً أغلى 8 أشياء في العالم

    أسماء الجمل 

    والجمل من الحيوانات التي ذكرت في مواضع كثيرة بأسماء مختلفة في القرآن الكريم مثل الإبل والأناقة والجمل والعير والهيم والبعير والبدن والبحيرة والسائبة والوصلية والحام والعشار ، والأنعام والتي تشمل الأبل والغنم والبقر .


    سباقات الأبل 


    وتدخل الأبل في أعرق أقوى أنواع السباقات الرياضة والتي عرفها العرب والتي تنظمها دول الخليج مثل مهرجان سباق ولي العهد للهجن ، وهو يعتبر أكبر مهرجان دولي لسباق الهجن وتشارك فيه العائلات الملكية والتي ترصد جوائز قيمة للفائزين .
     وتعتبر السعودية من الدول الداعمة والمساندة لهذه الرياضة وتشارك في السباقات بعض الدول العربية مثل والأردن والسودان ومصر  ، وتدار هذه المهرجانات بواسطة عدة مؤسسات تعمل على تنظيمها مثل الإتحاد السعودي للهجن وتبلغ قيمة الجوائز في هذا السباق إلي ما يقرب من 35 مليون ريال سعودي . 

    عالم المعرفة
    @مرسلة بواسطة
    ���� ����� ����� ���� �� ���� بيت المعرفة .

    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    �����