Translate

معلومات عن بحيرة فيكتوريا أهم مصادر نهر النيل حقا مذهلة

معلومات عن بحيرة فيكتوريا أهم مصادر نهر النيل حقا مذهلة

     

    تعرف على بعض معلومات عن بحيرة فيكتوريا أهم مصادر نهر النيل والذي هو منبع المياه والحياه في قارة إفريقيا  وبحيرة فيكتوريا تعتبر ثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم وأكبر بحيرة من حيث المساحة في قارة أفريقيا ، كما أنها أكبر بحيرة أستوائية في العالم حيث تبلغ مساحتها 68870 كيلو متر مربع وتعرف بأسم نالوبالي و أوكريوي او بحيرة نيانزا .


    معلومات عن بحيرة فيكتوريا
    معلومات عن بحيرة فيكتوريا


    معلومات عن بحيرة فيكتوريا

    وتعتبر بحيرة فيكتوريا هي إحدى البحيرات العظمى في قاره إفريقيا وتطل عليها ثلاث دول وهي تنزانيا وأوغندا وكينيا ويوجد بها حوالي 3000 جزيرة والتي أصبحت واجهه للكثير من السياح حول العالم  ، ومن أهم معلومات عن بحيرة فيكتوريا أسمها حيث يرجع إلى الرحالة البريطاني جون هانين سيبك ( John Hanning Speke ) والذي أطلق عليها أسم الملكة البريطانية آنذاك ، ويعتبر جون هانين حنين أول رحالة أوروبي يصل إلى البحيرة عام 1858 ، ويعد الرحالة العربي الإدريسي هو أول من تكلم عن بحيرة فكتوريا حيث وضع خريطة دقيقة البحيرة عام 1160 ميلادية .


    ومن معلومات بحيرة فيكتوريا التي يبحث عنها الكثير هي نشأتها حيث أثبتت أحدي الدراسات أن الجسات التي تقع في قاع بحيرة فيكتوريا كانت اوطأ مما هي عليه الآن منذ 14 ألف سنة وذلك بمقدار 26 متراً وذلك يعني أن البحيرة منذ نشأتها ظلت داخلية دون أتصال بأي جزء من نهر النيل لمدة طويلة أي أنها أتصلت بنهر النيل منذ 12500 سنة قبل الآن تقريباً ، حيث لا يوجد أي ديليل على أن بحيرة فكتوريا قد أسهمت بأي كمية من المياه لنهر النيل قبل 12500 سنة من الآن .

     وذلك بسبب وجود رواسب ملحية في النيل الأبيض والتي تدل على أن النهر لم تكن تصله مياه عذبه كثيرة من هضبة البحيرات الإستوائية والتي يعتقد أنها ترسبت خلال الفترة ما بين 140 إلى 125 ألف سنة قبل الآن .


    وبعد ذلك بحوالي 1500 سنه أرتفع منسوب البحيرة مع تزايد الأمطار حيث وصل إلى المنسوب الذي عليه الآن مما أتاح للمياه الأندفاع خارج البحيرة عبر نيل فيكتوريا والإتصال بمجرى النيل .

    قد يعجبك هذا من يعيش في القارة القطبية الجنوبية

    أهم المعلومات عن بحيرة فيكتوريا

    منذ تكون البحيرة نمت حولها حشائش السافانا حيث يشير ذلك إلى أن المناخ كان أكثر جفافاً وأقل مطرا من ما هو عليه الآن ولكن بعد مرور 1500 سنة تقريباً أرتفعت الأمطار وأدي ذلك إلى إندفاع المياه خارج البحيرة إلى مجرى النيل ، وفي هذا الوقت أختفت الحشائش وعادت الغابات للظهور ونمت الأشجار النفطية على حساب الأشجار دائمة الخضرة وذلك قبل 6500 سنه قبل الآن تقريباً .


    ومن أهم معلومات بحيرة فيكتوريا هي سبب تكونها حيث فسر الباحثين أن أرتفاع الحافة الشرقية للبحيرة هي السبب الرئيسي لإنعكاس مسار المياه فتعتبر هي الجزء الأكبر من مياة حيث يعتبر رفع حافة الهضبة هي السبب الرئيسي لزيادة المياه في البحيرة فأصبحت تصب هذه الأنهار في حوض النيل ، فيعتقد الباحثين أنه حدث منذ منتصف عصر البليستوسين أي منذ نصف مليون عام تقريباً ، حيث يعتقد أنها كانت تتجه نحو حوض الكونغو في المحيط الأطلنطي قديما .

    قد يعجبك هذا أيضاً أجمل جزر الأسترخاء في العالم


    معلومات عن بحيرة فيكتوريا
    معلومات عن بحيرة فيكتوريا

    منبع بحيرة فيكتوريا

    تتصل بحيرات فيكتوريا ببحيرة كيوكا بواسطة نهر سريع الجريان وهو نيل فيكتوريا ،ثم تسقط شلالات ريبون من على أرتفاع 1135 متراً بعد أن تترك بحيرة فيكتوريا وتدخل بحيرة كيوجا وذلك على بعد 64 كيلو متر .

    وتمتد بحيرة كيوجا 236 كيلومتر تقريباً وهي منحدرة قليلاً فتسقط من أرتفاع 1072 متر إلي 1060 متراً تقريباً ، ثم تتصل بحيرة كيوجا ببحيره ألبرت وذلك بواسطة نهر شديد الإنحدار حيث يبلغ إنحداره 505 متر و طوله يصل إلى 86 كيلو متر وتوجد به عدد من الشلالات ومن أهمها شلال مرتشسون ويسمى أيضاً كابالكا .

    أقرأ هذا أيضاً حضارة مدينة القدس العريقة

    من يعيش في بحيرة فيكتوريا

    يعيش في بحيرة فيكتوريا أنواع مختلفة من الثديات ومنهم فرس النهر ، النمس ، فئران القصب ، ديفاسا اتيربوك ، ظبي السبخة ، قضاعة الأفريقية العملاقة ، كمان تحتوي بحيره فيكتوريا على عدد كبير من الزواحف مثل تماسيح النيل وسلحفاه الطين فضلاً عن السلاحف ذوي الخوذات وغيرها من الزواحف في مستنقعات وأنهار حوض النيل العلوي .

    كما يعيش في بحيرة فيكتوريا عدد كبير من الطيور المهاجرة مثل أبو مركوب ويسمي ريكس الذي يتغذى على الأسماك ، وطيور صائد الذباب ، و كاروثتر سيستيكول، و روسيرول اكروسيفالوس ، وتأوي العديد من الحيوانات وتوفر لهم الطعام كما يوجد بها السلطعون الأبيض Bradypterus carpalis وهو من الأنواع المهدده بالإنقراض .

    كما يوجد بها طائر الغاق الكبير والغاق الإفريقي وكاربو وأنواع مختلفة من طير مالك الحزين ، والبلشون ، والنورس الرمادي ، الخرشنة ، و هانسيل وطائر الطوالة البيضاء .


    المصادر

    مصدر 1

    مصدر 2


    عالم المعرفة
    @مرسلة بواسطة
    ���� ����� ����� ���� �� ���� بيت المعرفة .

    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    �����